Skip to main content

Posts

Showing posts from June, 2006

أحلام عادية جدا ... جدا

تصوير : يامن الجنيدى - أحمد عاطف

جواب لأمي ........ وحشتيني أوي

ماكنتش تحب اللون الباهت ماكنتش تحب الميه الفاترة كانت لما بتكره .. تكره موت و اما تحب .... تحب صبابة و اما بتحزن تبقى ربابة واما بتفرح يبقى الفرح على البوابة كانت زي الشمس و كانت لما بتغضب .. تبقى مهابة .............. كان ممكن حبل العمر يطول و يطول و الناقة تشيل مليون محصول لكن فرق كبير بين موت الموت و الموت مقتول .............. كان الله يرحمها و كانت ... كانت دايما تعشق بكرة رغم الغلب و رغم السخرة ... ماتت قابضةلبكرة الأجرة رغم البكرة ماجاش م البندر... كانت دايما تصحى تفكر ( هوا يا ولدي القطر اتأخر و لا يا ولدي حاشوه العسكر ) جايز .... يمكن ....ممكن ...جايز يمكن ييجي ف ضم الغلة جايز جه و الناس نايميين يمكن لسه ماجاش و هاييجي جايز جاي مع الجايين كانت الله يرحمها...آمين تمسك ودني وترمي القول " أنامش عايزةأموت نوبتين....أنا مش عايزةاموت نوبتين " القصيدة دي انا مش عارف مين اللي كتبها. انه في تاريخ 28-6-2006 اكتشفت ان اللي كتب القصيدة دى واحد اسمه - زكي عمر

سؤال مهم جدا؟؟؟

يعني ايه كلمة " وطن " .....؟ photographed by : yamen

و عمنا فؤاد قاعود قال

من يوم ميلادي عرفت اني ح أموت و فهمت ان الموت كمالة الحياه و عشان كده و ضعت حكمي بين فواصل صمت و كأني مركب ف المحيط بتسير جزئية ف البحر الكبير محتوم تغير شكلها ف اليم عارف باني ح أموت أو راح تموت هيئتي لاكن هتفضل للأبد كلمتي photographed by : Yamen

....................

photography by : Yamen

.......

فوق شموس الغد .. تتكاثف أحلام الماضي .. تتوارى آهات الصحوة خلف ستار القدر المحتوم و يضيع حديث الأعوام .....عبرات ....و قيود ....و صراخ مكتوم .... .... .... كلمات و تصوير : يامن الجنيدي

عمّـــنا فؤاد حداد قال

زمان زي النهارده .. و انا صاحي م الزمان حسيت اني البلابل ... و اني اولاد الجيران و اني ولاد الحواري ... بيشقوا م الحيطان و اني ولاد الغيطان اني بحر المآسي و بحر المهرجان مين ف القمقم ساجنني و أنا موجه بألف مهره المهره بألف جني الجني بألف غولة...بيحبوا زرع أخضر و يبوسوا رمل أصفر و يعيشوا ف ألف دنيا و يموتوا ف ألف منظر و م الكراوية اسكر أسكر م الكراوية ألاقي عاقصة شايلة سيف "بن ذي يزن بطاقتي اللي مايله زي الشاطر حسن
ما اناتش بتلعب ليه يا روح بابا؟
ولا عسكري ولا لص في عصابـــــة
إلعب أسد أو ديب رهيب أو غزال
دي الدنيا في نهاية المطاف غابـــة
عجبي!!
photographed by the promising : Anna Elkhamisy

جواب لابويا

شد الحنين كلمتي ............و كتب بها مكتوب وكتابته كانت شجر..... ضلل ف ريحه قلوب قلبي و قلب الناس اللي عليهم داس عجل السنين و انطوى وكان شروقه غروب والدي العزيز

Blues

photographed by : Yamen
ورا كل شباك .... ألف عين مفتوحين و أنا و انتي ماشين يا غرامي الحزين لو ألتصقنا....... نموت بضربة حجر و لو أفترقنا نموت........ متحسرين عجبي تصوير : محمد أبو ذكري
كلنا نعرف
أن
الحياة
مصيدة كبيرة
ولدنا
دون أن نستشار
و وضعنا في جسد
لم نختره
و منذورون
للموت
" كونديرا"

تصوير : كاف

هند

photographed by : Yamen

مقاتيل

مقاتيل فوق الركبة مقاتيل ف الخوف و الربكة مقاتيل ف الشيبة البدري العاضة ف دماغ الشبان مقاتيل ف شناب مفروطة من وش الجدعان مقاتيل ف الوردة اللي انتحرت... ف خدود الغنادير مقاتيل ف كروش الغربة الزوادة جرابها فقير مقاتيل ف أدان الفجر الكاذب مقاتيل ف الصوت الرايح جاي .. نادب مقاتيل ف الكلمة الريفي الدايخة ف شوارع مصر مقاتيل ف عمود النشر مقاتيل ف الآه و اللأ مقاتيل عايشين بالزق
كان ممكن حبل العمر يطول... و يطول
و الناقة تشيل مليون محصول
لكن فرق كبير
بين موت الموت ... ...و الموت مقتول
و عند الشمس ما توطي ..... ف قلب البحر و تروح و يلقفها موج الميه و يحضنها بايد خجلانة .... وردية تلاقي هناك بلدنا ... بوسة فاتها البحر و استحيا ف خد النيل و سابها وحيدة ف النحية .. غواها الليل بتبكي و البكا يرمح ف حلق الناي و يملا دمعها بحيرة تعوم احلامنا فوقيها و جوف الناس بيشربها .... و يسقيها لبكرة الجاي أشعار و تصوير :يامن الجنيدي
آه يا زمن .... عيّل
بريالة ........بتريّل
تدي القفا وشك
والمجدع ان جالك
بتوطي و تميّل
آه يا زمن عيّل

الحكاية

الحكاية قصة الناس اللي كانوا من سنين فوق كتافهم ..... زرعة البؤس السجين يلبسوا الهدمة سراب........ مش حقيقة و الحقيقة............. هما فيها عريانين يامن الجنيدي تصوير : محمد أبو ذكري
photograhed by : Kaf

من أوراق التوت( الورقة السابعة)ء

وحيدا
أسير ...من أين ؟
الصمت طريق
و البكاء بلا عينين
الغيث يشتد
والوهج يقتد
و السيف يحتد
والقمر عنه .. تنقشع أضرحة الضباب التي تمتد
هئت لك يا سيدي
يا مرآتي التي أمامها قد أقسمت
فالحزن ليس أنا
انما
الحزن أنت ..
الحزن أنت .
أشعار و تصوير : يامن الجنيدي